الساعة الآن

صفحه واحد ١

الجنه ان شاء الله رب العالمين اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم اذا وقعت الواقعه ليس لوقعتها كاذبه قافضه رافعه اذا ركت الارض رجاء وبشت الجبال وشاء فكانت هباء منبثا وكنتم ازواجا ثلاثا فاصحاب الميمنه ما اصحاب الميمنه واصحاب المشامه ما اصحاب المشامه والسابقون السابقون اولئك المقربون في جنه النعيم كلتا من الاولين وقليلا من الاخرين على سرر موضونا متفقين عليها متقابلين يطوف عليهم ولدان مخلدون باكواب لا يصدعون عنها ولا ينزفون وفاكهه مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون وحور العين كامثال اللؤلؤ المكنون جزاء بما كانوا يعملون لا يسمعون فيها لغوا ولا تاثيما الا قليلا سلام سلاما واصحاب اليمين ما اصحاب اليمين وطلح منضود وظلم ممنون وماء من الاخرين واصحاب الشمال ما اصحاب الشمال في سموما وحميم وظلم من يحموم لا بارد ولا كريم انهم كانوا قبل ذلك مترفين وكانوا يصلون على الحنث العظيم وكانوا يقولون اذا متنا وكنا ترابا وعظاما انا لمبعوث او ابائنا الاولون قل ان الاولين والاخرين الى ميقات يوم معلوم ثم انكم ايها الظالمون المكذبون لاكلون من شجره من زقوم فما ليون منها البطون فشاربون عليها من الحميم فشاربون شراب الهم هذا نزلهم يوم الدين نحن خلقناكم فلولا تصدقون افرايتم ما تمنون انتم تخلقونه ام نحن الخالقون نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمشبوكي على ان نبدل امثالكم وننشاكم فيما لا تعلمون ولقد علمتم النشاه الاولى تذكرون افرايتم ما تحرثون انتم تزرعونه بل نحن محرومون افرايتم الماء الذي تشربون انتم انزلتموه من نحن المنجلون لو نشاء جعلناه اجاجا فلولا تشكرون افرايتم النار التي توارون انتم انشاتهم شجرهها امنحن المنشئون نحن جعلناها تذكره من اصحاب اليمين واما ان كان من المكذبين الضالين فنزلهم من حميم وتصليه جحيم مخلدون باكواب وباباريق وكاس من معين لا يصدعون عنها ولا ين زفوا فاكهه مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون وما مشكوب وفاكهه كثيره لا مقطوعه ولا ممنوعه وفرش مرفوعا انا انشاناهم ان شاء فجعلناهن ابكارا عربا اترابا لاصحاب اليمين ثله من الاولين وثله من الاخرين واصحاب الشمال ما اصحاب الشمال وحنين وظلم من يحموم لا بارد ولا كريم انهم كانوا قبل ذلك مترفين وكانوا يصفون على الحنث العظيم وكانوا يقولون اذا متنا وكنا ترابا وعظاما انا لمبعوث او ابائنا الاولون قل ان الاولين والاخرين لمجموعه الى ميقات يوما معلوم ثم انكم ايها الظالمون المكذبون من شجره من زقون منها البطون فشار على ان نبدل امثالكم وننشاكم فيما لا تعلمون ولقد علمتم النشاه الاولى فلولا تذكرون افرايتم ما تحرثون انتم تزرعونه ام نحن الزارعون لو نشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون بل نحن محرومون اقرب اليه منكم ولكن لا تبصرون فلولا ان كنتم غير مدين ترجعونها ان كنتم صادقين فاما ان كان من المقربين فروح وريحان وجنت نعيم واما ان كان من اصحاب اليمين فسلام لك من اصحاب اليمين واما ان كان من المكذبين من حميم وتصليه جحيم ان هذا لهو حق اليقين فسبح باسم ربك العظيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم سوره يس يس والقران الحكيم انك لمن المرسلين على صراط مستقيم تنزيل العزيز الرحيم لقد حق القول على اكثرهم فهم لا يؤمنون انا جعلنا في اعناقهم اغلى من فهي الى الاذقان فهم مقمحون ولانا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون وسوام عليهم فانذرتهم ام لم تنذرهم لا يؤمنون انما تنظر من التباد فبشره بمغفره واجرا كريم انا نحن نحي ي الموت ونكتب ما قدموا واثارهم وكل شيء احصيناه في امام مقيم وضرب لهم مثلا اصحاب القريه وكذبوهما قالوا انا اليكم رساله قالوا ما انتم الا بشر هم انزل الرحمن من شيء ان انتم الا تكذبون قالوا ربنا يعلم انا اليكم لمرسلون وما علينا الا البلاغ المبين قالوا انا تغيرنا بكم لعلهم قالوا طائركم معكم ولا انتم مشرفون وجاء من اقصى المدينه ترجعون اتخذ من دونه اتخذ من دونه الهم ان يريدنا الرحمن لا تغني عني شفاعتهم شيئا ولا هم ينقضون الجنه قال يا ليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين وما انزلنا على قومه من بعده من كل من السماء وما كنا منزلين ان كانت الا صيحه واحده اذاهم خالدون يا حسره على العباد الا كانوا به يستهزئون الم يا رب من القرون انهم اليهم لا يرجعون وان كل اما جميع الذين كفرون وايه لهم الارض الميته وداعا فيها جنات النخيلنا فيها من العيون سبحانه الذي خلق الازواج كلها مما تنبت الارض ومن انفسهم ومما لا يعلمون وايه لهم الليل نسله منه النهار فاذا هم مظلمون والش مس تقر لها ذلك تقدير العزيز العليم والقمر قدرناه للشمس وكل في فلك يسبحون وايه لهم ان حملنا ذريتهم بمشحون قلقنا لهم انا لهم من مثله ما يركبون فلا صريخ لهم ولا هم ينقلون الا رحمته الى حين لهم اتقوا ما بين ايديكم وما خلفكم لعلكم ترحمون وما تاتيهم منها من ايات الله وما تاتيه من ايه من ايات ربهم الا كان عنها مريضين لهم رزقكم الله قال الذين كفروا للذين امنوا يشاء الله اطعمه من انتم الا في ظلال مبين ويقولون متى هذا الوعد ان كنتم صادقين ما ينظرون الا صيحتها واحده في السور فاذا هم من الاقدار الى ربهم ينشرون قالوا يا ويلتنا من بعثنا من مرقدنا هذا وعد الرحمن وصدق المرسلين ان كانت الا صيحه واحده سلام قولا من رب رحيم وممتاز اليوم بما كنتم تكفرون عليهم وتكلمنا ايديهم وتشهد ارجلهم بما كانوا يكذبون ولو نشاء الله علمناه الشعر وما ينبغي له مثلا قال يحييها الذي انشاها اول مره وهو بكل خلق عليم الله عليه الذي جعل لكم من الشجر الاخضر فاذا انتم من هدوق دون وليس الذي خلق السماوات والارض والباقي له بقادر على ان يخلق مثلهم بلا وهو الخلاق العليم انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون فسبحان الذي ملك وا ليه صدق الله العظيم الله عليه والباقي لم اعوذ بالله من الشيطان الرج يم بسم الله الرحمن الرحيم تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير الذي خلق الموت والحياه يبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت فرق البصر هل ترى من فطور مرتين ينقلب اليك ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها للشياطين واعتدنا لهم عذاب الشعير ولذينا كفروا بربهم عذاب جهنم وبئس المصير تميز من الغيث كلما ارقي فيها فوقا سالهم خزنتها الم ياتيكم نذير قالوا بلا قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء انتم الا في ضلال كبير وقالوا لو كنا نسمع او نعقل ما كنا في اصحابي السعير فاعترفوا بذنبهم لاصحابي السعير انا الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفره واجرا كبير واسروا قولكم انه عليم بذاتي الصدور الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير والذي قال لكم الارض ذلولا فمشوا في مناكبها واليه النشور انتم في السماء ان يرسل عليكم حافظ فستعلمون كيف كان نذير ولقد كذب الذين من قبلهم فكيف كان نكير اولم يروا الى الطير فوقهم صافا ويقبض ما يمسكهن الا الرحمن انه في كل شيء بصير امن هذا الذي هو ينصركم من دوني الرحمن ان الكافرون الا في غرور من هذا الذي يرزقكم ان امسك رزقه يمشي مكبا على وجهه اهدى امن يمشي سويا على صراط المستقيم قل هو الذي انشاكم وجعل لكم السمع والابصار قليلا ما تشكرون الذي ذراكم في الارض واليه يحشرون ويقولون متى هذا الوعد ان كنتم صادقين امنا به توكلنا فستعلمون من هو في ظلال يقاتلون على الحق ظاهرين الى يوم القيا اذا وقعت الواقعه ليس لوقتها كاذبه قافضه رافعه اذا ركت الارض رجا وبشت الجبال وشاء فكانت هباء منبسا وكنتم ازواجا ثلاثه فاصحاب الميمنه ما اصحاب الميمنه واصحاب بسم الله الرحمن الرحيم سوره انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون الله ينظر لك الان ويعلم حالك الان ويسمع لك الان ويعلم ما اشوفه تتكلم به قبل ان يسمعك الان في ليلك ونهارك في باطنك وظاهره وانت تستقبل كل شيء منه الان فكيف لا تصلي وتعبد الله وتصلي على خير خلق الله محمد ابن عبد الله والصلاه والسلام عليك يا رسول الله ومن يعلمه هو الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين الله لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين بسم الله الرحمن الرحيم تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدي ر الذي خلق الموت والحياه ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور الذي خلق سبع سماوات طباقا في خلق الرحمن من تفاوت فرقع البصر هل ترى من فطور مرتين ينقلب اليك وهو حسير ولقد زينا السماء الدنيا واعتدنا لهم عذاب الشعير ولذينا كفروا بربهم عذاب جهنم وبئسه المصير لها شهيقا وهي تفور تميز من الغيث كلما الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفره واجرا كبير يلا ادخلوا الجنه الارض فاذا كيف كذب الذين من قبلهم فكيف كان نكير اولم يروا الى الطير فوقهم صافا ويقبل ما يمسكهن الا الرحمن انه في كل شيء بصير ام من هذا الذي هو الكافرون الغرفه والله لا زوجك ان اصبح فاؤكم بماء...
شارك الموضوع
تابع أحدث الوظائف أول بأول :-
- تابعنا على التيلجرام اضغط هنا
- تابعنا على تويتر اضغط هنا
- تابع الوظائف فيسبوك اضغط هنا