وزارة الطاقة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي تبحثان فرص التعاون بينهما

 وزارة الطاقة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي تبحثان فرص التعاون بينهما

عُقد اليوم اجتماع افتراضي ، بين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، ومعالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، لاستعراض أوجه التعاون والفرص المشتركة بين منظومة الطاقة، ممثلة بوزارة الطاقة، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي.

وأوضح معالي رئيس "سدايا" أن الاجتماع استعرض أبرز محاور الإستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي التي تفضّل باعتمادها، مؤخراً، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - التي من شأنها أن تُسهم في تمكين البرامج والقطاعات الحكومية والخاصة المختلفة من تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشار معاليه إلى أن الإستراتيجية تُركّز على معالجة الأولويات الوطنية الملحّة، ووضع أسس التنافسية للانطلاق نحو الريادة الدولية لقطاعي البيانات والذكاء الاصطناعي.

وناقش الاجتماع، الذي حضره مسؤولون من الجانبين، نموذج العمل الناجح لمنظومة الطاقة، الذي يضم جميع الجهات الحكومية والشركات العاملة في القطاع، ضمن فريق واحدٍ، بطريقة تكاملية تساعد على تحقيق الأهداف المرجوة بشكل نموذجي ومستدام.

ومن المُستهدف أن يتوج التعاون، بين وزارة الطاقة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، بمذكرة تفاهم تُسهم في تعزيز فرص النمو الاقتصادي، وفتح آفاق جديدة من العمل المشترك، بالنظر لوجود فرص كبيرة للبحث والابتكار وبناء القدرات في مجالات الطاقة باستخدام البيانات والذكاء الاصطناعي، بما سيلعب دورًا إيجابيًا في إنتاجها واستهلاكها، وإيجاد الحلول المبتكرة المساهمة في نمو هذا القطاع الحيوي، إذ يُعد تكامل الجهود سبيلًا لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ويحتوي متحف "الذهب الأسود" على أكثر من 200 عمل فني معاصر، كما سيستضيف معارض سنوية مؤقتة، وبرامج تعليمية لجميع الفئات. ويتضمن مقر المتحف في مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية مساحات فنية متنوعة تشمل مساحة ثابتة للفنون المعاصرة والعروض المرئية والوسائط المتعددة، إلى جانب مساحة موازية للمعارض المؤقتة، ومتجر ومقهى، وقاعات للمؤتمرات ومساحات تعليمية واستشارية.للاطلاع على المجموعات الفنية الدائمة التي يستضيفها لفنانين عالميين، إلى جانب المعارض المؤقتة، والبرامج التعليمية، وفرصة زيارة مبنى "زها حديد" الشهير الذي تم تصميمه لمركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية. التاريخ: 13/01/1442 ​الرياض 12 محرم 1442هـ، الموافق 31 أغسطس 2020م، واس

شارك الموضوع