سمو وزير الطاقة ووزير الدولة للموارد البترولية النيجيري يبحثان تطورات الأسواق البترولية

 سمو وزير الطاقة ووزير الدولة للموارد البترولية النيجيري يبحثان تطورات الأسواق البترولية

جرى اليوم، اتصال هاتفي بين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، ومعالي وزير الدولة للموارد البترولية في جمهورية نيجيريا الاتحادية تيمبيري سيلفا.

وتركّز الحديث بين الوزيرين، على متابعة تطورات الأسواق البترولية، والتحسن الذي تشهده السوق في الطلب العالمي على البترول، وسير تنفيذ اتفاقية "أوبك بلس".

وفي نهاية الاتصال، صدر عن الوزيرين البيان الصحفي المشترك التالي:

"تؤكّد المملكة العربية السعودية، وجمهورية نيجيريا الاتحادية التزامهما التام باتفاق "أوبك بلس".

وفي هذا الصدد، أكّد سمو وزير الطاقة، رئيس اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج، على أهمية التزام جميع الدول المشاركة في الاتفاق بحصص الخفض المُحددة لها، للتعجيل بعودة التوازن إلى السوق البترولية العالمية.

من جانبه، أكّد معالي الوزير النيجيري التزام بلاده باتفاق "أوبك بلس"، موضحاً أن بلاده تُدرك أن التزامها الحالي بحصتها من الخفض لا يزال دون مستوى الالتزام التام، كما أكّدت ذلك المصادر الثانوية التي تراقب السوق، مؤكّداً معاليه أن نيجيريا سترفع مستوى التزامها إلى 100 %، مع التزامها بالتعويض، خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر، عن كميات الإنتاج الزائدة خلال شهري مايو ويونيو.

وفي ختام الاتصال الهاتفي، أكّد الوزيران أن ما تبذُله الدول المشاركة في اتفاق "أوبك بلس"، من جهود باتجاه الالتزام بنسب خفض الإنتاج التي أقرها الاتفاق، يصب في صالح تعزيز استقرار أسواق البترول العالمية والتعجيل بتحقيق توازنها".


وفي هذا الصدد، أثنى سمو وزير الطاقة على أداء العراق في إطار الاتفاق، حيث وصل مستوى الالتزام من طرف العراق في شهر يونيو إلى ما يُقارب 90 %، كما أكّدت ذلك المصادر الثانوية.

كذلك شكر سمو الوزير، معالي الوزير العراقي على هذا الإنجاز، وعبّر عن ثقته بأن العراق سوف يواصل ويُحسّن مستوى التزامه.

من جانبه، أكّد معالي الوزير العراقي التزام العراق باتفاق "أوبك بلس"، مُضيفاً أن العراق سيرفع مستوى التزامه إلى 100 % ابتداءً من الشهر القادم، مع التزامه بالتعويض، خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر، عن كميات الإنتاج الزائدة خلال شهري مايو ويونيو.

وفي ختام الاتصال الهاتفي، أكّد الوزيران أن ما تبذُله الدول المشاركة في اتفاق "أوبك بلس"، من جهودٍ باتجاه الالتزام بنسب خفض الإنتاج التي تقررت في الاتفاق، ستُعزز استقرار أسواق البترول العالمية، وتُعجّل بتحقيق توازنها".​

التاريخ: 23/11/1441 ​الرياض 22 ذو القعدة 1441هـ الموافق 13 يوليو 2020م واس

شارك الموضوع