المنشآت الواقعة ضمن اختصاص وزارة الصناعة والثروة المعدنية المملكة

المنشآت الواقعة ضمن اختصاص وزارة الصناعة والثروة المعدنية المملكة 

 المنشآت الواقعة ضمن اختصاص الهيئة الملكية للجبيل وينبع، تعليق إيقاف الخدمات للمستثمرين حتى نهاية النصف الأول من عام 2020م، وتعليق المقابل المالي والرسوم على المستثمرين، المحددة بلوائح الهيئة الملكية والمقرة من مجلس إدارتها حتى نهاية النصف الأول من عام 2020م، إلى جانب تأجيل دفع الفواتير الشهرية لاستهلاك الخدمات للصناعات الخفيفة حتى نهاية النصف الأول من عام 2020م، وتعديل إشعارات التخصيص المشروط للمستثمرين الصناعيين لتكون (24) شهراً بدلاً من (12) شهراً، ويتم احتساب القيمة الإيجارية في حال التمديد لفترة إضافية، وتشمل الإجراءات أيضا تمديد الاتفاقيات الاستثمارية السارية، أو تحت التجديد لمدة عام إضافي بنفس القيمة الإيجارية دون زيادة، وتأجيل إجراءات إلغاء الاتفاقيات الاستثمارية بسبب الاخفاق أو التقصير وإعطاء المستثمرين فرصة حتى نهاية العام 2020م، باستثناء المستثمرين الراغبين في الانسحاب، إضافة إلى تأجيل المطالبات السابقة لمقابل "السعة المحجوزة" للصناعات الخفيفة التي عليها مستحقات قبل ايقافها من المنظم لمدة سنة. وبين الوزير الخريف أن الوزارة أيضا وضعت اجراءات إضافية للقطاع انطلاقا من توجيهات القيادة الرشيدة تشمل تجديد التراخيص الصناعية تلقائياً، وذلك للتراخيص التي تنتهي صلاحيتها خلال فترة تعليق الأعمال مما يسهم في إعطاء مهلة زمنية للمستثمرين لاستيفاء المتطلبات خلال فترة (60) يوماً بعد انتهاء فترة تعليق الأعمال، وتجديد تأييد العمالة، والإعفاء الجمركي، والفسح الكيميائي الصادر التي ستنتهي خلال فترة تعليق الأعمال. كما تعمل الوزارة على تسريع تفعيل الدور الحيوي لبنك الصادرات تحفيزاً للصادرات السعودية غير النفطية. وبين معاليه في تصريحه أن "الوزارة وكافة منظومة الصناعة والتعدين تبذل كافة الجهود في سبيل التخفيف من آثار تداعيات المرحلة الحالية على قطاعي الصناعة والثروة المعدنية في المرحلة الحالية وفق الاستراتيجية التي انتهجتها حكومة المملكة، موضحا أن منظومة الصناعة والتعدين تعمل بشكل متوازٍ مع بقية القطاعات الحيوية الأخرى لمساعدة القطاع الصناعي والتعديني للوصول إلى الأهداف والغايات المحققة لاستدامة القطاع وتحقيقه النتائج المرجوة”. وختم الوزير الخريف تصريحه بالابتهال إلى الله العلي القدير أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على مايبذلونه لخدمة الوطن والمواطنين، وأن تثمر هذه الجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة في سلامة بلادنا من الأوبئة والأمراض. // انتهى //

شارك الموضوع