404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة الصفحة الرئيسية

الأحد، 10 مايو 2020


وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات : / المملكة تطلق "مدن" مبادرة لتحفيز "رقمنة المصانع" علماً الرابعة عالميًا في تقنية 5G والعاشرة في سرعات الإنترنت

الأحد 1441/9/17 هـ الموافق 2020/05/10 م
كشف وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان أن المملكة تحتل المرتبة الرابعة عالميًا في تقنية الـ 5G بعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين، كما تحتل المرتبة العاشرة من ناحية سرعات الإنترنت.
حيث أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أمس، وبالتعاون مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية «مدن»، مبادرة تحفيز الحلول الرقمية الأساسية في المصانع لتعزيز التوجه نحو تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وذلك في خطوة تهدف إلى توفير الممكّنات الرقمية المناسبة للمنشآت الصناعية، وتحفيز تبني خدِمْات وحلول المصدر المفتوح في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تمكين التحول الرقمي وتطوير القطاع الصناعي في المملكة.

وقال الدكتور أحمد الثنيان: نسعد بالشراكة مع غرفة مكة المكرمة، ونفخر بكوننا نقطع أشواطاً كبيرة في التحول الرقمي على جميع القطاعات، مبيناً أن المملكة قفزت في قائمة سرعات الإنترنت من المرتبة 150 إلى العاشرة، وهو ما يثبت متانة البنية التحتية، كما انتشرت الألياف البصرية والتي دخلت إلى أكثر من ثلاثة ملايين منزل على مستوى المملكة، وتقدمن كثيرًا في تقنية الـ 5G التي ستخدم في القطاعات الصناعية والصحية وغيرها.

وأشار إلى أن المملكة تحتكم الآن إلى أكثر من 7 آلاف برج للـ 5G، كما أطلقت الوزارة العديد من البرامج خاصة في مجال التدريب، وتلامس نسبة التوطين في القطاع 52%، ولدينا العديد من البرامج لتوفير الوظائف.
وتحدث وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن "مبادرة العطاء الرقمي" كأحد البرامج الرائدة بالوزارة، الذي يهدف لتعزيز الوعي التقني والرقمي، وقد وصلت المبادرة إلى أكثر من 7 ملايين مستفيد، وتطوع بها 52 ألف متطوع متخصص، وهي تقدم برامج تدريبية وتوعوية وتدعم القطاع غير الربحي في التحول الرقمي، لافتًا الانتباه إلى أن هذا كله يأتي ضمن استراتيجية طموحة، ستساعد في نمو القطاع بنسبة 50%، على أمل أن تتجاوز مساهمة القطاع في الناتج المحلي حاجز الـ 50 مليار ريال خلال السنوات الخمس المقبلة.

من جانبه اعتبر رئيس مجلس الادارة هشام محمد كعكي "فوانيس رقمية" حدثاً مكياً مميزاً رغم الظروف الحالية والحظر المستمر، مبينًا أن أبناء مكة المكرمة وبناتها قدموا فكرة واعدة، تمثلت في فعالية افتراضية تحمل بين جنباتها سوقاً إلكترونياً ولقاءات مميزة، مؤكداً أن التجربة ما كانت لتنجح لولا تطور البنية التحتية الرقمية للمملكة والتي تقودها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وقال: إن زمن ما بعد كورونا سيكون مختلفاً شكلاً ومضموناً، ورغم ذلك ننظر إلى مدينة مكة المكرمة كقبلة تجارية متميزة، ومنطلقاً لكثير من الفعاليات الواعدة المتطورة، كاشفًا عن حصول الغرفة وخلال الازمة على تصريح لإنشاء مركز الفعاليات والمؤتمرات الدولية، يعد الأول من نوعه في العاصمة المقدسة سيكتمل مع بداية العام المقبل، مضيفاً أنه سنمضي للمستقبل متسلحين بمواردنا البشرية والرقمية والمالية.

بدوره، بيّن مدير عام "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم أن إستراتيجية "مدن" لتمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي لم تتأثر بجائحة كورونا، ومازالت تعمل على تنفيذ المهام المسندة إليها ضمن رؤية السعودية 2030 وفي إطار مبادراتها ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية «ندلب» بتهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية، وتلبية متطلبات شركائها في القطاع الخاص نحو التحول الرقمي وتوفير المنتجات الصناعية المبتكرة التي تواكب طموحاتهم.
ولفت إلى أن المبادرة من شأنها المساهمة في توطين صناعة التقنية بالمملكة، ورفع نسبة الرقمنة في المصانع السعودية خلال الخمس السنوات القادمة، وخفض تكاليف الشراء، وتقليل سلسلة التوريد مع تحقيق وفورات سنوية في تكاليف الإنتاج بالإضافة إلى تحسين معدلات الإنتاجية، فضلاً عن ضبط إدارة جودة التصنيع عبر استخدام حلول تخطيط موارد المنشأة "ERPs"، مبينًا أن المبادرة تستهدف مساعدة المصانع على توفير نفقات التشغيل مع تحقيق عائد على الاستثمار خلال عامين وزيادة الإيرادات.


وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات : / المملكة تطلق "مدن" مبادرة لتحفيز "رقمنة المصانع" علماً الرابعة عالميًا في تقنية 5G والعاشرة في سرعات الإنترنت

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات : / المملكة تطلق "مدن" مبادرة لتحفيز "رقمنة المصانع" علماً الرابعة عالميًا في تقنية 5G والعاشرة في سرعات الإنترنت



وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات : / المملكة تطلق "مدن" مبادرة لتحفيز "رقمنة المصانع" علماً الرابعة عالميًا في تقنية 5G والعاشرة في سرعات الإنترنت

الأحد 1441/9/17 هـ الموافق 2020/05/10 م
كشف وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان أن المملكة تحتل المرتبة الرابعة عالميًا في تقنية الـ 5G بعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين، كما تحتل المرتبة العاشرة من ناحية سرعات الإنترنت.
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات : / المملكة تطلق "مدن" مبادرة لتحفيز "رقمنة المصانع" علماً الرابعة عالميًا في تقنية 5G والعاشرة في سرعات الإنترنت
حيث أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أمس، وبالتعاون مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية «مدن»، مبادرة تحفيز الحلول الرقمية الأساسية في المصانع لتعزيز التوجه نحو تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وذلك في خطوة تهدف إلى توفير الممكّنات الرقمية المناسبة للمنشآت الصناعية، وتحفيز تبني خدِمْات وحلول المصدر المفتوح في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تمكين التحول الرقمي وتطوير القطاع الصناعي في المملكة.

وقال الدكتور أحمد الثنيان: نسعد بالشراكة مع غرفة مكة المكرمة، ونفخر بكوننا نقطع أشواطاً كبيرة في التحول الرقمي على جميع القطاعات، مبيناً أن المملكة قفزت في قائمة سرعات الإنترنت من المرتبة 150 إلى العاشرة، وهو ما يثبت متانة البنية التحتية، كما انتشرت الألياف البصرية والتي دخلت إلى أكثر من ثلاثة ملايين منزل على مستوى المملكة، وتقدمن كثيرًا في تقنية الـ 5G التي ستخدم في القطاعات الصناعية والصحية وغيرها.

وأشار إلى أن المملكة تحتكم الآن إلى أكثر من 7 آلاف برج للـ 5G، كما أطلقت الوزارة العديد من البرامج خاصة في مجال التدريب، وتلامس نسبة التوطين في القطاع 52%، ولدينا العديد من البرامج لتوفير الوظائف.
وتحدث وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن "مبادرة العطاء الرقمي" كأحد البرامج الرائدة بالوزارة، الذي يهدف لتعزيز الوعي التقني والرقمي، وقد وصلت المبادرة إلى أكثر من 7 ملايين مستفيد، وتطوع بها 52 ألف متطوع متخصص، وهي تقدم برامج تدريبية وتوعوية وتدعم القطاع غير الربحي في التحول الرقمي، لافتًا الانتباه إلى أن هذا كله يأتي ضمن استراتيجية طموحة، ستساعد في نمو القطاع بنسبة 50%، على أمل أن تتجاوز مساهمة القطاع في الناتج المحلي حاجز الـ 50 مليار ريال خلال السنوات الخمس المقبلة.

من جانبه اعتبر رئيس مجلس الادارة هشام محمد كعكي "فوانيس رقمية" حدثاً مكياً مميزاً رغم الظروف الحالية والحظر المستمر، مبينًا أن أبناء مكة المكرمة وبناتها قدموا فكرة واعدة، تمثلت في فعالية افتراضية تحمل بين جنباتها سوقاً إلكترونياً ولقاءات مميزة، مؤكداً أن التجربة ما كانت لتنجح لولا تطور البنية التحتية الرقمية للمملكة والتي تقودها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وقال: إن زمن ما بعد كورونا سيكون مختلفاً شكلاً ومضموناً، ورغم ذلك ننظر إلى مدينة مكة المكرمة كقبلة تجارية متميزة، ومنطلقاً لكثير من الفعاليات الواعدة المتطورة، كاشفًا عن حصول الغرفة وخلال الازمة على تصريح لإنشاء مركز الفعاليات والمؤتمرات الدولية، يعد الأول من نوعه في العاصمة المقدسة سيكتمل مع بداية العام المقبل، مضيفاً أنه سنمضي للمستقبل متسلحين بمواردنا البشرية والرقمية والمالية.

بدوره، بيّن مدير عام "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم أن إستراتيجية "مدن" لتمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي لم تتأثر بجائحة كورونا، ومازالت تعمل على تنفيذ المهام المسندة إليها ضمن رؤية السعودية 2030 وفي إطار مبادراتها ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية «ندلب» بتهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية، وتلبية متطلبات شركائها في القطاع الخاص نحو التحول الرقمي وتوفير المنتجات الصناعية المبتكرة التي تواكب طموحاتهم.
ولفت إلى أن المبادرة من شأنها المساهمة في توطين صناعة التقنية بالمملكة، ورفع نسبة الرقمنة في المصانع السعودية خلال الخمس السنوات القادمة، وخفض تكاليف الشراء، وتقليل سلسلة التوريد مع تحقيق وفورات سنوية في تكاليف الإنتاج بالإضافة إلى تحسين معدلات الإنتاجية، فضلاً عن ضبط إدارة جودة التصنيع عبر استخدام حلول تخطيط موارد المنشأة "ERPs"، مبينًا أن المبادرة تستهدف مساعدة المصانع على توفير نفقات التشغيل مع تحقيق عائد على الاستثمار خلال عامين وزيادة الإيرادات.
أعمالي

بعض الأعمال التي قمنا بها من قبل

خدماتنا

خدماتنا المتوفرة بأرقى اللمسات و أفضل الأسعار

عدد المواضيع فى الصفحات

Comments system

Disqus Shortname

جميع الحقوق محفوظة لـ وظائف السعودية 2030